Thumbnail
أكتوبر 2018

مركز الفجيرة للإحصاء يناقش التعداد السجلي 2020

عقد مركز الفجيرة للإحصاء أمس اجتماعاً تنسيقياً للتعداد السجلي 2020 لإمارة الفجيرة بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء وذلك على مستوى الدولة شارك فيه ممثلون لعدد من الجهات الحكومية المحلية والاتحادية وهي (وزارة الموارد البشرية والتوطين، الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، بلدية الفجيرة، بلدية دبا الفجيرة، هيئة تنظيم الاتصالات، وزارة الصحة ووقاية المجتمع، دائرة الموارد البشرية) تناول الاجتماع عرضاً تقديمياً من مركز الفجيرة للإحصاء به شرح مختصر عن التعداد السجلي وأهميته وأهدافه والمتغيرات المطلوب توفرها في السجلات الرئيسية الثلاثة لبناء قاعدة بيانات التعداد السجلي وهي (سجل المباني والمساكن، سجل الأفراد، سجل القوى العاملة) .

Thumbnail
سبتمبر 2018

التقرير الربع سنوي لمؤشرات المنشآت الفندقية في إمارة الفجيرة عن الربع الثاني لعام 2018

أصدر مركز الفجيرة للإحصاء التقرير الربع السنوي لمؤشرات المنشآت الفندقية في إمارة الفجيرة عن الربع الثاني لعام 2018 وذلك لرصد حركة السياحة بالإمارة والوقوف على المؤشرات الرئيسية للمنشآت الفندقية واجراء مقارنة بين الربع الثاني من عام 2018 مع الربع السابق (الربع الاول 2018) وكذلك مقارنته مع الربع المماثل من العام السابق (الربع الثاني 2017) .
يشير التقرير إلى إنخفاض نسبة الإشغال في الغرف والشقق الفندقية في إمارة الفجيرة بنسبة -12.6% في الربع الثاني من عام 2018 مقارنة بالربع الأول 2018 وكذلك انخفاض بنسبة -5.7% مقارنة مع الربع الثاني 2017 .
وأوضح التقرير بأن عدد النزلاء في المنشآت الفندقية انخفض بنسبة -3.8% في الربع الثاني من عام 2018 عن الربع الاول من نفس العام وانخفض بنسبة -6% في الربع الثاني من عام 2018 عن مماثله في العام السابق (الربع الثاني 2017) ، وقد أوضح التقرير كذلك بأن متوسط مدة الإقامة للنزلاء كانت 2.5 ليله لكل نزيل في كل من الربع الثاني والأول من عام 2018 ، في حين أن متوسط مدة الإقامة في الربع الثاني من عام 2017 كانت 2.6 ليله لكل نزيل. وقد بلغ عدد النزلاء في الربع الثاني من عام 2018 حوالي 192,105 نزيل منهم 52.4% في فنادق 5 نجوم ، 26.6% في فنادق 4 نجوم ، نسبة 7.3% في فنادق 3 نجوم فأقل وما تبقى بنسبة 13.7% في استراحات الشقق الفندقية .
وعند توزيع نزلاء الربع الثاني لعام 2018 على مجموعات الجنسيات فقد أشارت المؤشرات إلى اختلاف جنسيات زوار المنشآت الفندقية من مختلف أنحاء العالم ولكن بنسب متفاوتة حيث احتلت المرتبة الأولى النزلاء الإماراتين بنسبة 33% من مجموع النزلاء بالربع الثاني من عام 2018 ، تلاها نزلاء أوروبا بنسبة 27% ، ثم نزلاء الدول الآسيوية غير العربية بنسبة 18% ، أما نزلاء الدول العربية غير الخليجية بلغت نسبتهم 12% ، وقد بلغت نسبة نزلاء دول مجلس التعاون الخليجي باستثناء دولة الإمارات 4% ، ونزلاء قارة أمريكا بنسبة 3% لكل منهما ، وتساوى نزلاء كل من دول أفريقيا غير العربية مع نزلاء الدول الأوقيانوسية بنسبة 1% لكل منهما .
أما بالنسبة لإيرادات المنشآت الفندقية فقد بلغت حوالي 107 مليون درهم في الربع الثاني من عام 2018 وكانت حوالي 137 مليون درهم في الربع الاول من عام 2018 في حين كانت الايرادات حوالي 114 مليون درهم في الربع الثاني من عام 2017 ، وتشير هذه الأرقام إلى انخفاض بنسبة -6.3% في الربع الثاني من عام 2018 عن الربع المماثل من العام السابق ، وخلال الربع الثاني 2018 توزعت الايرادات الى ايرادات الإقامة نسبة 62% وايرادات الطعام والشراب 32% وباقي الايرادات الاخرى 6% .
لمزيد من التفاصيل

Thumbnail
سبتمبر 2018

التقرير الشهري لمؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدلات التضخم لإمارة الفجيرة لشهر أغسطس 2018

أصدر مركز الفجيرة للإحصاء تقرير مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك لإمارة الفجيرة عن شهر أغسطس 2018 وذلك لرصد حركة أسعار المستهلك بالإمارة.
حيث يشير التقرير إلى ارتفاع نسبة التضخم بالمؤشر العام لأسعار المستهلك في إمارة الفجيرة بنسبة 3.75% خلال شهر أغسطس 2018 مقارنة بشهر أغسطس 2017.
وأوضح التقرير بأن نسبة التضخم السنوي بلغت في أغسطس الماضي 55.52% في منتجات التبغ وذلك نتيجة للضريبة الانتقائية ، تلاها ارتفاع بنسبة 19.02% في مجموعة النقل وذلك نتيجة لارتفاع أسعار مشتقات البترول، وبنسبة 5% في خدمات التعليم ، وبنسبة 3.71% في المطاعم والفنادق و6.71% في السلع والخدمات المتنوعة ، وبنسبة 4.19% في الاتصالات ، أما مجموعة الطعام والشراب فقد بلغت نسبة التغير بها 2.5% وخدمات الصحة بنسبة 0.35%، في حين بلغت نسبة التغير في الملابس وملبوسات القدم 9.93%، أما التجهيزات والمعدات المنزلية فقد بلغت نسبة التغير بها 2.54% ، وكان هناك انخفاض نسبة التغير في مؤشر الرقم القياسي في مجموعة السكن وتوابعه بنسبة -2.76% ، وفي مجموعة الترويح والثقافة انخفضت نسبة التغير حوالي -0.16% .
ويأتي هذا الارتفاع نتيجة لإرتفاع معظم المجموعات الرئيسية المكونة لسلة المستهلك في إمارة الفجيرة بسب تأثر أسعار السلع والخدمات بضريبة القيمة المضافة منذ بداية العام الحالي.
ومن خلال التقرير تم مقارنة الأرقام القياسية لأسعار المستهلك بين شهري أغسطس ويوليو من هذا العام 2018 ، حيث حصل انخفاض بنسبة التغير بمؤشر الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك في إمارة الفجيرة بنسبة -0.97% خلال أغسطس 2018 مقارنة مع يوليو 2018 وتشير الأرقام الى استقرار في أسعار معظم المجموعات في سلة المستهلك وهي (منتجات التبغ ، التجهيزات والمعدات المنزلية، خدمات الصحة ، الاتصالات ، خدمات التعليم و قطاع المطاعم والفنادق).
وتشير الأرقام الى انخفاض مؤشر الرقم القياسي في كل من مجموعة الأغذية والمشروبات بنسبة -0.10% ، مجموعة السكن وتوابعه -3.44% ومجموعة السلع والخدمات التنوعة -0.21% .
كما تشير الأرقام الى ارتفاع مؤشر الرقم القياسي في كل من مجموعة الملابس وملبوسات القدم بنسبة 1.07% ، مجموعة النقل بنسبة 0.26% ومجموعة الترويح والثقافة 0.04% .

Thumbnail
سبتمبر 2018

اعتماد الهيكل التنظيمي لمركز الفجيرة للإحصاء

أصدر صاحب السموّ الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الفجيرة، القرار رقم (14) لسنة 2018، القاضي باعتماد الهيكل التنظيمي لمركز الفجيرة للإحصاء.
ونص القرار، على أن يتولى سموّ ولي العهد، مهمة استحداث وحدات تنظيمية جديدة تتبع الإدارات والأقسام المدرجة بالهيكل المعتمد، وفقاً لحاجة العمل.

Thumbnail
أغسطس 2018

التقرير الشهري لمؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدلات التضخم لإمارة الفجيرة لشهر يوليو 2018

أصدر مركز الفجيرة للإحصاء تقرير مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك لإمارة الفجيرة عن شهر يوليو 2018 وذلك لرصد حركة أسعار المستهلك بالإمارة.
حيث يشير التقرير إلى ارتفاع نسبة التضخم بالمؤشر العام لأسعار المستهلك في إمارة الفجيرة بنسبة 5.09% خلال شهر يوليو 2018 مقارنة بشهر يوليو 2017
وأوضح التقرير بأن نسبة التضخم السنوي بلغت في يوليو الماضي 55.52% في التبغ وذلك نتيجة للضريبة الانتقائية ، تلاها ارتفاع بنسبة 20.18% في خدمات النقل وذلك نتيجة لارتفاع أسعار مشتقات البترول ، وبنسبة 5% في التعليم ، و3.71% في المطاعم والفنادق و7.72% في السلع والخدمات المتنوعة ، وبنسبة 4.19% في الاتصالات ، أما مجموعة الطعام والشراب فقد بلغت نسبة التغير بها 2.6% وخدمات الصحة بنسبة 0.35% ، في حين بلغت نسبة التغير في الملابس وملبوسات القدم 8.05% ، أما التجهيزات والمعدات المنزلية فقد بلغت نسبة التغير بها 2.73% ، في حين بلغت نسبة التغير في السكن وتوابعه 1.08% ، وفي مجموعة الترويح والثقافة انخفضت نسبة التغير حوالي -0.90% .
ويأتي هذا الارتفاع نتيجة لارتفاع معظم المجموعات الرئيسية المكونة لسلة المستهلك في إمارة الفجيرة بسب تأثر أسعار السلع والخدمات بضريبة القيمة المضافة منذ بداية العام الحالي .
ومن خلال التقرير تم مقارنة الأرقام القياسية لأسعار المستهلك بين شهري يوليو ويونيو من هذا العام 2018 ، حيث حصل ارتفاع بنسبة التغير بمؤشر الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك في إمارة الفجيرة بنسبة 0.39% خلال شهر يوليو 2018 مقارنة مع شهر يونيو 2018 وتشير الأرقام الى استقرار في أسعار معظم المجموعات في سلة المستهلك وهي (منتجات التبغ ، التجهيزات والمعدات المنزلية ، خدمات الصحة ، الاتصالات ، الترويح والثقافة ، خدمات التعليم ، قطاع المطاعم والفنادق والسلع والخدمات المتنوعة) .
وتشير الأرقام الى ارتفاع مؤشر الرقم القياسي في مجموعة الأغذية والمشروبات بنسبة 1.63% أما النقل بنسبة 2.14% ، أما مجموعة الملابس والأحذية ارتفعت بنسبة 0.79% في حين كانت نسبة انخفاض في مؤشر السكن وتوابعه بنسبة -1.12% .

Thumbnail
يوليو 2018

مركز الفجيرة للإحصاء يجري مسحاً ميدانياً للاستثمار الأجنبي

يقوم مركز الفجيرة للإحصاء ، بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، بإجراء مسح الاستثمار الأجنبي 2018 عن معلومات 2017 في الفترة بين منتصف يوليو الجاري وحتى منتصف أغسطس القادم، ويشمل المسح عينة من منشآت الاستثمار الأجنبي وعددها 52 منشأة في إمارة الفجيرة. ويهدف مسح الاستثمار الأجنبي إلى التعرف على حجم الاستثمارات الأجنبية في إمارة الفجيرة، ومدى مساهمة هذه الاستثمارات في نمو وتطور اقتصاد الفجيرة، كما يهدف المسح إلى التعرف على الأنشطة الاقتصادية التي تمارسها منشآت الاستثمار الأجنبي، وحجم القوى العاملة في هذه المنشآت، ومن ثم بعد انتهاء المسح، يتم تحليل نتائج المسح وإجراء معالجة البيانات لتمثل مجتمع الاستثمار الأجنبي في إمارة الفجيرة، واستخراج جميع النتائج الخاصة بالمسح، وذلك لخدمة متخذي القرارات في بناء الاستراتيجيات والخطط المستقبلية، ثم خدمة المستثمرين ورجال الأعمال في دراسات الجدوى لإقامة المشاريع الجديدة، وخدمة الأكاديميين والطلبة في البحث العلمي.

Thumbnail
يوليو 2018

التقرير الشهري لمؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدلات التضخم لإمارة الفجيرة لشهر يونيو 2018

أصدر مركز الفجيرة للإحصاء تقرير مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك لإمارة الفجيرة عن شهر يونيو 2018 وذلك لرصد حركة أسعار المستهلك بالإمارة.
حيث يشير التقرير إلى ارتفاع نسبة التضخم بالمؤشر العام لأسعار المستهلك في إمارة الفجيرة بنسبة 4.51% خلال شهر يونيو 2018 مقارنة بشهر يونيو 2017
وأوضح التقرير بأن نسبة التضخم السنوي بلغت في يونيو الماضي 55.52% في التبغ وذلك نتيجة للضريبة الانتقائية ، تلاها ارتفاع بنسبة 15.22% في خدمات النقل وذلك نتيجة لارتفاع أسعار مشتقات البترول ، وتقريبا بنسبة 5% في التعليم ، و3.71% في المطاعم والفنادق و7.67% في السلع والخدمات المتنوعة ، وتقريبا بنسبة 4.19% في الاتصالات ، أما مجموعة الطعام والشراب فقد بلغت نسبة التغير بها 1.48% وخدمات الصحة بنسبة 0.35%، في حين بلغت نسبة التغير في الملابس وملبوسات القدم 5.46%، أما التجهيزات والمعدات المنزلية فقد بلغت نسبة التغير بها 2.73% ، في حين بلغت نسبة التغير في السكن وتوابعه 2.22% ، وفي مجموعة الترويح والثقافة انخفضت نسبة التغير حوالي -0.40% .
ويأتي هذا الإرتفاع نتيجة لإرتفاع معظم المجموعات الرئيسية المكونة لسلة المستهلك في إمارة الفجيرة بسب تأثر أسعار السلع والخدمات بضريبة القيمة المضافة منذ بداية العام الحالي . ومن خلال التقرير تم مقارنة الأرقام القياسية لأسعار المستهلك بين شهري يونيو ومايو من هذا العام 2018 ، حيث حصل ارتفاع بنسبة التغير بمؤشر الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك في إمارة الفجيرة بنسبة 0.36% خلال شهر يونيو 2018 مقارنة مع شهر مايو 2018 وتشير الأرقام الى استقرار في أسعار عدد من المجموعات في سلة المستهلك مثل خدمات الصحة ،خدمات التعليم ،الاتصالات ومنتجات التبغ ، أما الاثاث والتاثيث والأدوات المنزلية واصلاحها فكانت نسبة التغير 0.71% ، وانخفضت بنسبة -1.23% في قطاع المطاعم والفنادق ، وانخفاض بنسبة -0.93% في الترويح والثقافة ، في حين كانت نسبة انخفاض ضئيلة في التغير الشهري في السكن وتوابعه بنسبة -0.04% ، أما مجموعة الملابس والأحذية ارتفعت بنسبة 1.85% ، وتشير الأرقام الى ارتفاع مؤشر الرقم القياسي في مجموعة الأغذية والمشروبات بنسبة 0.53% أما النقل بنسبة 0.45% نتيجة لارتفاع أسعار مشتقات البترول تناسبا مع الأسعار العالمية للنفط ، وأخيرا السلع والخدمات المتنوعة ارتفعت بنسبة 1.50%

Thumbnail
يونيو 2018

التقرير الربع سنوي لمؤشرات المنشآت الفندقية في إمارة الفجيرة عن الربع الأول لعام 2018

أصدر مركز الفجيرة للإحصاء التقرير الربع سنوي لمؤشرات المنشآت الفندقية في إمارة الفجيرة عن الربع الأول لعام 2018 وذلك لرصد حركة السياحة بالإمارة والوقوف على المؤشرات الرئيسية للمنشآت الفندقية واجراء مقارنة بين الربع الأول من عام 2018 مع الربع السابق (الربع الرابع 2017) وكذلك مقارنته مع الربع المماثل من العام السابق (الربع الأول 2017) .
يشير التقرير إلى ارتفاع نسبة الإشغال في الغرف والشقق الفندقية في إمارة الفجيرة بنسبة 4.7% خلال الربع الأول من عام 2018 مقارنة بالربع الرابع من عام 2017 وكذلك ارتفاع بنسبة 2.6% مقارنة مع الربع الأول من عام 2017 . وأوضح التقرير بأن عدد النزلاء في المنشآت الفندقية زاد بنسبة 12.4% في الربع الأول من عام 2018 عن الربع الرابع لعام 2017 وانخفض بنسبة 1.8% في الربع الأول من عام 2018 عن مماثله في العام السابق (الربع الأول 2017) ، وقد أوضح التقرير كذلك بأن متوسط مدة الإقامة للنزلاء كانت 2.5 ليله لكل نزيل في كل من الربع الأول من عام 2018 والربع الرابع من عام 2017 ، في حين أن متوسط مدة الإقامة في الربع الأول من عام 2017 كانت 2.6 ليله لكل نزيل.
وقد بلغ عدد النزلاء في الربع الأول من عام 2018 حوالي 199744 نزيل منهم 45.8% في فنادق 5 نجوم ، و30.1% في فنادق 4 نجوم ، ونسبة 8.9 في فنادق 3 نجوم فأقل وما تبقى بنسبة 15.2% كانو في استراحات الشقق الفندقية .
وعند توزيع نزلاء الربع الأول لعام 2018 على مجموعات الجنسيات فقد أشارت المؤشرات إلى اختلاف جنسيات زوار المنشآت الفندقية من مختلف أنحاء العالم ولكن بنسب متفاوتة حيث احتلت المرتبة الأولى النزلاء الإماراتين بنسبة 33% من مجموع النزلاء بالربع الأول من عام 2018 ، تلاها نزلاء أوروبا بنسبة 27% ، ثم نزلاء الدول الآسيوية غير العربية بنسبة 16% ، أما نزلاء الدول العربية غير الخليجية بلغت نسبتهم 10% ، وقد تساوت نسبة نزلاء دول مجلس التعاون الخليجي باستثناء دولة الإمارات مع نزلاء قارة أمريكا بنسبة 6% لكل منهما ، وتساوى نزلاء كل من دول أفريقيا غير العربية مع نزلاء الدول الأوقيانوسية بنسبة 1% لكل منهما .
أما بالنسبة لإيرادات المنشآت الفندقية فقد بلغت حوالي 137 مليون درهم في الربع الأول من عام 2018 وبلغت حوالي 132 مليون درهم في الربع الرابع من عام 2017 في حين كانت الايرادات حوالي 126 مليون درهم في الربع الأول من عام 2017 ، وتشير هذه الأرقام إلى زيادة بنسبة 3.7% في الربع الأول من عام 2018 عن الربع الذي يسبقه ، وزيادة بنسبة 8.5% في الربع الأول من العام الحالي عن الربع المماثل من العام السابق. لمزيد من التفاصيل

Thumbnail
يونيو 2018

التقرير الشهري لمؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدلات التضخم لإمارة الفجيرة لشهر مايو 2018

أصدر مركز الفجيرة للإحصاء تقرير مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك لإمارة الفجيرة عن شهر مايو 2018 وذلك لرصد حركة أسعار المستهلك بالإمارة والوقوف على اتجاهات وظروف مستويات المعيشة للمواطنين والمقيمين بالإمارة .
حيث يشير التقرير إلى ارتفاع نسبة التضخم بالمؤشر العام لأسعار المستهلك في إمارة الفجيرة بنسبة 4.48% خلال شهر مايو 2018 مقارنة بشهر مايو 2017
وأوضح التقرير بأن نسبة التضخم السنوي بلغت في مايو الماضي 55.52% في التبغ وذلك نتيجة للضريبة الانتقائية ، تلاها ارتفاع بنسبة 14.73% في خدمات النقل وذلك نتيجة لارتفاع أسعار مشتقات البترول ، وتقريبا بنسبة 5% في كل من التعليم ، المطاعم والفنادق والسلع والخدمات المتنوعة ، وتقريبا بنسبة 4% في الاتصالات ، أما مجموعة الطعام والشراب فقد بلغت نسبة التضخم بها 2.55% تلاها خدمات الصحة بنسبة 0.35% ، في حين بلغت نسبة التضخم في الملابس وملبوسات القدم 3.16%، أما التجهيزات والمعدات المنزلية فقد بلغت نسبة التضخم بها 2.13% ، في حين بلغت نسبة التضخم في السكن وتوابعه 2.25% ، وفي مجموعة الترويح والثقافة فكانت نسبة التضخم منخفضة لنسبة 0.54%.
ويأتي هذا الإرتفاع نتيجة لإرتفاع معظم المجموعات الرئيسية المكونة لسلة المستهلك في إمارة الفجيرة بسبب تأثر أسعار السلع والخدمات بضريبة القيمة المضافة في بداية العام الحالي .
ومن خلال التقرير تم مقارنة الأرقام القياسية لأسعار المستهلك بين شهري مايو مع ابريل من هذا العام 2018 ، حيث حصل ارتفاع بنسبة التضخم بمؤشر الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك في إمارة الفجيرة بنسبة 0.57% خلال شهر مايو 2018 مقارنة مع شهر إبريل 2018 وتشير النتائج الى استقرار في الأسعار في عدد من المجموعات في سلة المستهلك مثل خدمات الصحة ، التعليم ، الأثاث والتأثيث والأدوات المنزلية وإصلاحها ، المطاعم والفنادق والتبغ ، في حين كانت نسبة انخفاض ضئيلة في التضخم الشهري في السكن وتوابعه بنسبة -0.20% تلاها مجموعة الملابس والأحذية بنسبة -0.03% ، وتشير الأرقام الى ارتفاع مؤشر الرقم القياسي في مجموعة الأغذية والمشروبات بنسبة 0.47% أما النقل بنسبة 3.62% نتيجة لارتفاع أسعار مشتقات البترول تناسبا مع الأسعار العالمية للنفط وأخيرا السلع والخدمات المتنوعة ارتفعت بنسبة 0.12% والاتصالات بنسبة 0.16% وفي مجموعة الترويح والثقافة بلغت نسبة التغير 0.06%.

Thumbnail
مايو 2018

التقرير الشهري لمؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدلات التضخم لإمارة الفجيرة لشهر إبريل 2018

أصدر مركز الفجيرة للإحصاء تقرير مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك لإمارة الفجيرة عن شهر ابريل 2018 وذلك لرصد حركة أسعار المستهلك بالإمارة والوقوف على اتجاهات وظروف مستويات المعيشة للمواطنين والمقيمين بالإمارة . حيث يشير التقرير إلى ارتفاع نسبة التضخم بالمؤشر العام لأسعار المستهلك في إمارة الفجيرة بنسبة 3.66% خلال شهر ابريل 2018 مقارنة بشهر ابريل 2017
وأوضح التقرير بأن نسبة التضخم السنوي بلغت في ابريل الماضي 55.53% في التبغ وذلك نتيجة للضريبة الانتقائية ، تلاها ارتفاع بنسبة 11.86% في خدمات النقل ، وتقريبا بنسبة 5% في كل من التعليم ، المطاعم والفنادق والسلع والخدمات المتنوعة ، وتقريبا بنسبة 4% في الاتصالات ، أما مجموعة الطعام والشراب فقد بلغت نسبة التضخم بها 1.08% تلاها خدمات الصحة بنسبة 0.35% ، في حين بلغت نسبة التضخم في الملابس وملبوسات القدم 2%، أما الأثاث والأدوات والمعدات المنزلية فقد بلغت نسبة التضخم بها 2.83% ، في حين بلغت نسبة التضخم في السكن وتوابعه 2.06% ، وفي مجموعة الترويح والثقافة فكانت نسبة التضخم منخفضة لنسبة -0.07% . ويأتي هذا الارتفاع نتيجة لإرتفاع معظم المجموعات الرئيسية المكونة لسلة المستهلك في إمارة الفجيرة بسبب تأثر أسعار السلع والخدمات بضريبة القيمة المضافة في بداية العام الحالي .
ومن خلال التقرير تم مقارنة الأرقام القياسية لأسعار المستهلك بين شهري ابريل مع مارس من هذا العام 2018 ، حيث حصل ارتفاع بنسبة التضخم بمؤشر الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك في إمارة الفجيرة بنسبة 0.27% خلال شهر ابريل 2018 مقارنة مع شهر مارس 2018 وتشير النتائج الى استقرار في الأسعار في عدد من المجموعات في سلة المستهلك مثل خدمات الصحة ، التعليم ، الاتصالات ، المطاعم والفنادق والتبغ ، في حين كانت أعلى نسبة انخفاض في التضخم الشهري في الترويح والثقافة بنسبة -3.16% تلاها مجموعة الملابس والاحذية بنسبة -0.61% ، وتشير الأرقام الى ارتفاع مؤشر الرقم القياسي في مجموعة الاغذية والمشروبات بنسبة 0.83% والسكن بنسبة 0.43% أما النقل بنسبة 0.06% وأخيرا السلع والخدمات المتنوعة ارتفعت بنسبة 0.01% .

Thumbnail
مايو 2018

سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي يطلع على العدد الحادي والعشرون من الكتاب الإحصائي السنوي

اطلع سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة على الكتاب الإحصائي للعام 2017 الصادر عن مركز الفجيرة للإحصاء جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس في مكتبه الدكتور ابراهيم سعد مدير مركز الفجيرة للإحصاء بمناسبة اصدار مركز الفجيرة للإحصاء العدد 21 من الكتاب الإحصائي السنوي الجديد للعام 2017 .
واستمع سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي إلى أهم النتائج التي طرأت خلال مسح تحديث الأطر لإمارة الفجيرة ومسح العزب والى شرح مفصل عن أبرز المسوحات التي ينفذها المركز كمسح الطاقة والبيئة في الإمارة وأبدى سموه رضاه عن الاصدار ووجه بالعمل على تطوير العمل مستقبلا باستخدام أحدث تقنيات المعلومات مؤكدا سموه ضرورة استخدام أفضل الأدوات الحديثة في العمل الإحصائي وفق المؤشرات الدولية . من جانبه أعرب الدكتور ابراهيم سعد عن شكره لسمو ولي عهد الفجيرة على الدعم الذي يقدمه لمركز الفجيرة للإحصاء وأثره الكبير في نجاح عمل المركز في اصدار أرقام دقيقة عن إمارة الفجيرة .

Thumbnail
مايو 2018

مركز الفجيرة للإحصاء ينفذ الأعمال الميدانية لمسح البيئة والطاقة

بدأ مركز الفجيرة للإحصاء، أمس، تنفيذ الأعمال الميدانية لمسح البيئة والطاقة في الأنشطة الاقتصادية بإمارة الفجيرة. ويغطي المسح كميات المياه المستهلكة حسب المصدر وكذلك مصادر الطاقة واستهلاكها حسب النوع والنشاط الاقتصادي، إضافة إلى مواضيع بيئية أخرى مثل المياه العادمة والنفايات المتولدة وطرق معالجتها والتخلص منها حسب النشاط الاقتصادي. وسيوفر المسح نتائج ذات دقة عالية على مستوى النشاط الاقتصادي في الإمارة. وبلغ حجم العينة لهذا المسح في 259 منشأة اقتصادية. ويسهم هذا المسح في تغطية النقص في البيانات الضرورية لحساب عدد من المؤشرات التي تسهم في حساب بعض مؤشرات الأجندة الوطنية ومؤشرات التنمية المستدامة ومؤشرات التنافسية.

Thumbnail
إبريل 2018

التقرير الشهري لمؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدلات التضخم لإمارة الفجيرة لشهر مارس 2018

أصدر مركز الفجيرة للإحصاء تقرير مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك لإمارة الفجيرة عن شهر مارس 2018 وذلك لرصد حركة أسعار المستهلك بالأمارة والوقوف على اتجاهات وظروف مستويات المعيشة للمواطنين والمقيمين بالامارة . أصدر مركز الفجيرة للإحصاء تقرير مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك لإمارة الفجيرة عن شهر مارس 2018 وذلك لرصد حركة أسعار المستهلك بالأمارة والوقوف على اتجاهات وظروف مستويات المعيشة للمواطنين والمقيمين بالامارة . حيث يشير التقرير إلى ارتفاع نسبة التضخم بالمؤشر العام لاسعار المستهلك في امارة الفجيرة بنسبة 2.95% خلال شهر مارس 2018 مقارنة بشهر مارس 2017 واوضح التقرير بأن نسبة التضخم السنوي بلغت في مارس الماضي 55.53% في التبغ وذلك نتيجة للضريبة الانتقائية ، تلاها ارتفاع بنسبة9.48% في خدمات النقل ، وبنسبة 5% في كل من التعليم ، المطاعم والفنادق والسلع والخدمات المتنوعة ، وتقريبا بنسبة 4% في الاتصالات ، اما مجموعة الطعام والشراب فقد بلغت نسبة التضخم به 0.09% وهي اقل نسبة تلاها خدمات الصحة بنسبة 0.35% ، في حين بلغت نسبة التضخم في الملابس وملبوسات القدم 2.13% ،اما الاثاث والادوات والمعدات المنزلية فقد بلغت نسبة التضخم بها 2.83% ، في حين بلغت نسبة التضخم في السكن وتوابعه 1.29% ، وفي مجموعة الترفيه والثقافة فكانت نسبة التضخم 2.3% . ومن خلال التقرير تم مقارنة الأرقام القياسية لأسعار المستهلك بين شهري مارس مع فبراير من هذا العام 2018 ، حيث حصل انخفاض بنسبة التضخم بمؤشر الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك في إمارة الفجيرة بنسبة -0.76% خلال شهر مارس 2018 مقارنة مع شهر فبراير 2018 وتشير النتائج الى استقرار في الاسعار في عدد من المجموعات في سلة المستهلك مثل خدمات الصحة ، التعليم ، الاتصالات ، المطاعم والفنادق والتبغ ، في حين كانت اعلى نسبة انخفاض في التضخم الشهري في الملابس وملبوسات القدم بنسبة -2.34% تلاها مجموعة الطعام والشراب بنسبة -2.03% ثم النقل والمواصلات انخفض بنسبة -0.78% ، واخيرا انخفاض طفيف في باقي المجموعات مثل السكن ، الاثاث ، الترويح والثقافة والسلع والخدمات المتنوعة .

Thumbnail
إبريل 2018

الكتاب الإحصائي السنوي 2017

بلغ الناتج المحلي الإجمالي للفجيرة 15.4 مليار درهم، وذلك استناداً إلى النسخة الـ21 من الكتاب الإحصائي السنوي لإمارة الفجيرة لعام 2017. وبلغت قيمة التجارة الخارجية المباشرة 6372.1 مليون درهم، وعبر المنطقة الحرة نحو 8005.4 مليون درهم
يبرز الكتاب الإحصائي السنوي مختلف جوانب التطور الحاصلة لإمارة الفجيرة، في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، والمتابعة الحثيثة لولي عهده سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي.
وبلغت قيمة المساعدات الاجتماعية 431441870 درهم، صادرة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والجمعية الخيرية بالفجيرة ووزارة تنمية المجتمع، ووصل عدد السكان بنهاية 2017 إلى نحو 236811 ألف نسمة، وشهد العام الماضي 3924 حالة من المواليد، و260 حالة وفاة.
وبلغت كمية النفايات المجمعة 506525 طن، وسجل مطار الفجيرة الدولي عدد 9204 رحلات طيران، وبلغ عدد نزلاء الفنادق نحو 706321 نزيل فندقي، ويتوزع في الإمارة عدد من البنوك العاملة والصرافات بواقع 31 بنكاً وصرافة، وبلغ الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك 105.2.
ووصلت أعداد الموظفين العاملين في الدوائر الحكومية (اتحادية ومحلية) 15861 موظف، وبلغت أعداد المدارس الحكومية والخاصة 70 مدرسة بإجمالي عدد طلبة يصل إلى 40701 طالب، في حين بلغ عدد الجامعات والكليات العليا 8 في الإمارة وضواحيها، وهناك 244 من المنشآت الصناعية العاملة بالإمارة، وإجمالي 12329 رخصة للمنشآت التجارية.

Thumbnail
إبريل 2018

المؤشر القياسي لأسعار المستهلك لإمارة الفجيرة لشهر فبراير

أصدر مركز الفجيرة للإحصاء تقرير مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك لإمارة الفجيرة عن شهر فبراير 2018 وذلك لرصد حركة أسعار المستهلك بالأمارة والوقوف على اتجاهات وظروف مستويات المعيشة للمواطنين والمقيمين بالامارة . حيث يشير التقرير إلى ارتفاع نسبة التضخم بالمؤشر العام لاسعار المستهلك في امارة الفجيرة بنسبة 4.16% خلال شهر فبراير 2018 مقارنة بشهر فبراير 2017 واوضح التقرير بأن نسبة التضخم السنوي بلغت في فبراير الماضي 55.53% في التبغ وذلك نتيجة للضريبة الانتقائية ، تلاها ارتفاع بنسبة 12.32% في خدمات النقل ، وبنسبة 5% في التعليم ، وبنسبة 4.32% في الملابس والاحذية ، وحوالي 4% في الاتصالات ، اما مجموعة الطعام والشراب فقد بلغت نسبة التضخم به 2.73% ، في حين بلغت نسبة التضخم في المطاعم والفنادق 4.55% ، اما اقل نسبة تضخم فكانت 0.35% في خدمات الصحة . ويأتي هذا الارتفاع نتيجة لإرتفاع معظم المجموعات الرئيسية المكونة لسلة المستهلك في امارة الفجيرة بسبب تأثر أسعار السلع والخدمات بضريبة القيمة المضافة ويشير التقرير ايظا الى مقارنة الارقام القياسية لاسعار المستهلك بين شهري فبراير مع يناير من هذا العام 2018 ، حيث ان ارتفاع نسبة التضخم بمؤشر اسعار المستهلك في امارة الفجيرة بنسبة 0.24% خلال شهر فبراير 2018 مقارنة مع شهر يناير 2018 وتشير النتائج الى استقرار في الاسعار في عدد من المجموعات في سلة المستهلك مثل خدمات الصحة ، التعليم ، الاتصالات ، المطاعم والفنادق ، المستلزمات المنزلية ، في حين كانت اعلى نسبة تضخم الشهري في خدمات النقل بنسبة 2.07% وبالمقابل انخفاض طفيف في بعض المجموعات مثل الطعام والشراب ،الملابس ، السكن ، الترويح والثقافة.

Thumbnail
مارس 2018

إطلاق الإطار الوطني لجودة البيانات الإحصائية

أطلقت الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء بالتعاون مع المراكز الإحصائية المحلية في الدولة «الإطار الوطني لجودة البيانات الإحصائية» وهو الإصدار رقم 18 ضمن سلسلة الأدلة الإحصائية التي تنشرها الهيئة بشكل دوري والتي تعتمد على أحدث المبادئ والمقاييس والنظم المتبعة عالمياً بهدف تعزيز وتطوير وإدارة جودة العملية الإحصائية الرسمية المعتمدة وحوكمة النظام الإحصائي الوطني لتوفير الإحصاءات الدقيقة لصانعي القرار وراسمي السياسات العامة وللمستخدمين كافة. وقال عبدالله ناصر لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء إن الهيئة تعمل بشكل مستمر ومكثف مع شركائها في الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية على اعتماد أحدث الأساليب الإحصائية المعترف بها عالمياً لضمان توافر البيانات بشكل علمي ودقيق والحرص على جودتها بحسب المقاييس الدولية. وأكد أن الإمارات تتمتع بخصوصية تميزها عن معظم دول المنطقة حيث تساهم العديد من المراكز والإدارات الإحصائية المحلية في العمليات الإحصائية وجمع البيانات ونشرها وإتاحتها لتدعم الخطط المستقبلية وتنافسية الدولة. من جانبه قال راشد لاحج المنصوري رئيس مجلس إدارة مركز الإحصاء في أبوظبي إن إطار الجودة يساعد جميع الجهات المشاركة في النظام الإحصائي الوطني للدولة على تبني مفهوم وطني موحد للجودة الإحصائية متناغم مع المفاهيم والمعايير الدولية الخاصة بالجودة الإحصائية موضحاً أن إعداد الإطار جاء ثمرة عمل دؤوب من قبل فريق وطني مثل مختلف الجهات الإحصائية في الدولة. وأضاف إن مركز الإحصاء في أبوظبي يدرك أهمية وجود إطار للجودة الإحصائية للأنظمة الإحصائية لذا أصدر منذ عامين إطاراً للجودة للنظام الإحصائي في الإمارة وقدم الدعم لفريق الجودة الوطني لإعداده والذي سيسهم في النهوض بمستوى جودة المؤشرات الوطنية والتي بدورها تساهم في قياس تقدم الدولة وتنافسيتها وتحقيقها أهداف التنمية المستدامة ورؤية الدولة 2021.
قيمة مضافة
وأفاد عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء بأن العمل الإحصائي يتمتع بدرجة كبيرة من المعيارية لافتاً إلى أنه على الرغم من أن المراكز الإحصائية في الدولة لديها أطرها الخاصة لجودة البيانات إلا أن تكامل وتجميع تلك الجهود والخبرات في إطار موحد ومعتمد على مستوى الدولة يعد قيمة مضافة كبيرة. وأضاف إن عملية توحيد المعايير بين مختلف الأجهزة الإحصائية تعزز من جودة المخرجات وتكاملها.
القرارات الاستراتيجية
ولفتت الدكتورة هاجر سعيد الحبيشي المديرة التنفيذية لمركز عجمان للإحصاء والتنافسية إلى أهمية جودة البيانات الإحصائية لما يترتب على ذلك من استخدام للبيانات الإحصائية في مجالات شتى كالتخطيط والتنمية ورسم السياسات والقرارات الاستراتيجية. وأكد الدكتور إبراهيم عاكوم مدير مركز الإحصاء والدراسات في رأس الخيمة أن دولة الإمارات تعتبر من الدول السباقة في اعتماد أفضل الممارسات العالمية في العمل الإحصائي موضحاً أن تبني الدولة ومراكزها الإحصائية للتوصيات الدولية حول الإطار العام لجودة البيانات الإحصائية يشكل مثالاً واضحاً على الجهود الحثيثة التي تقوم بها هذه المراكز للارتقاء بالعمل الإحصائي الهادف إلى تحسين نوعية وجودة البيانات التي تنتجها وتوافرها لمتخذي القرار والباحثين ومجتمع الأعمال.
جودة البيانات
وقال الدكتور إبراهيم سعد مدير عام مركز الفجيرة للإحصاء إن إطلاق الإطار الوطني لجودة البيانات الإحصائية بمثابة منارة لأي جهة حيث يحتوي الأسس والعناصر الرئيسة التي تؤدي إلى جودة البيانات الإحصائية ويمكن أن ينبثق عنه عدة أدلة خاصة بجودة البيانات مثل جودة البيانات الميدانية وجودة البيانات السجلية.
قياس
قال الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة إن قياس جودة البيانات الإحصائية لم يصبح بمدى دقة وكفاءة البيانات فقط بل تعدى إلى أسس أخرى تعكس مقدار تلبيتها حاجات المستخدمين ومدى رضاهم حيث لا يمكن اعتبار البيانات والمخرجات الإحصائية ذات جودة عالية إن لم يتم ضمان تطبيق معايير الجودة الشاملة ابتداء من حاجة المستخدمين وطرق جمع البيانات وتدقيقها ونشرها وتقييم أثرها.

Thumbnail
مارس 2018

الفجيرة للإحصاء يصدر التقرير الشهري الأول لأسعار المستهلك ومعدلات التضخم لإمارة الفجيرة عن شهر يناير 2018

أصدر مركز الفجيرة للإحصاء تقرير مؤشر الرقم القياسي الشهري لأسعار المستهلك لإمارة الفجيرة تزامناً مع فرض ضريبة القيمة المضافة في الدولة ابتداءاً من شهر يناير 2018 وذلك لرصد حركة أسعار المستهلك بالإمارة والوقوف على اتجاهات وظروف مستويات المعيشة للمواطنين والمقيمين بالدولة. حيث أشار التقرير إلى ارتفاع مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك بمقدار 2.61 % خلال يناير 2018 مقارنة بشهر ديسمبر 2017 , كما سجل ارتفاعاً بمقدار 4.19 % مقارنة بشهر يناير بالعام السابق . ويأتي هذا الإرتفاع نتيجة لارتفاع معظم المجموعات الرئيسية المكونة لسلة المستهلك في إمارة الفجيرة بسبب تأثر أسعار السلع والخدمات بضريبة القيمة المضافة، حيث كانت حركة أسعار السلع والخدمات للمجموعات الرئيسية كما في الجدول المبين بالصورة

Thumbnail
مارس 2018

الفجيرة للإحصاء يناقش الأرقام القياسية للأسعار

نظم مركز الفجيرة للإحصاء، بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، ورشة عمل تطبيقية لنظام الأرقام القياسية للأسعار وطرق احتسابها في الإمارة. استمرت ورشة العمل التطبيقية لمدة ثلاثة أيام، بمشاركة الخبير الإحصائي عبد العفو جمعة خبير الأسعار والأرقام القياسية. وركزت الورشة على المفاهيم والمصطلحات الخاصة بالرقم القياسي والرقم القياسي لأسعار المستهلك لقياس التغيرات الحاصلة في أسعار السلع والخدمات والتصانيف المستخدمة، وهو الإطار الدولي المعتمد لتصنيف قائمة السلع والخدمات التي تدخل ضمن سلة المستهلك وكيفية احتساب معدل التضخم. كذلك تطرقت الورشة إلى أهداف مسح الأسعار من حيث توفير بيانات عن الأسعار والأرقام القياسية للمستهلك على مستوى الدولة وتوفير سلسلة زمنية عن الأسعار والأرقام القياسية لخدمة صناع القرار وصانعي السياسات ومعرفة حجم التضخم في الأسعار سواء كانت محلية أو مستوردة. وتم خلال الورشة إجراء تطبيق عملي على كيفية احتساب الرقم القياسي وقياس معدل التضخم وذلك من خلال آلية العمل التي تبدأ في جمع الأسعار من الميدان وإدخالها ومعالجتها واستخراج النتائج والتقارير.

Thumbnail
يناير 2018

الفجيرة للإحصاء ينظم اجتماعاً حول الحسابات القومية

نظم مركز الفجيرة للإحصاء اليوم الأربعاء 31 يناير 2018 بمقره في الفجيرة، بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء اجتماعاً تنسيقياً حول مشروع جداول المدخلات والمخرجات للدولة، وعقد الاجتماع مع الخبير الاحصائي ” قطب عبد اللطيف ” مستشار الحسابات القومية والإحصاءات الاقتصادية للأمم المتحدة وشاركه السيد عبد الشافي العشماوي خبير الحسابات القومية للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في الدولة . وتضمن الاجتماع التركيز على إدخال جداول المدخلات والمخرجات في المسوح الاقتصادية، والإطلاع على المسوح الاقتصادية التي تم تنفيذها حالياً والخطط المستقبلية للمركز ومعرفة القطاعات الاقتصادية التي تمت تغطيتها من خلال المسح، واستكمال نتائج المسح للعام 2016 على مستوى الدولة. كما تم الإطلاع على الاستمارات المستخدمة وحجم العينة المطلوبة وآلية جمع البيانات .

Thumbnail
يناير 2018

الفجيرة للإحصاء ينظم برنامجاً للمرشحين للعمل في مسح العزب 2018

نظم مركز الفجيرة للإحصاء أمس برنامجاً تدريبياً للمرشحيين للعمل في مسح العزب 2018 لتعريفهم بالمهام المطلوب تنفيذها في مسح العزب بإمارة الفجيرة وذلك إستكمالاً لمشروع مسح المزارع الذي تم تنفيذه في الربع الثاني من العام 2017. تمتد فترة مسح العزب في الفترة من 1فبراير 2018 إلى 15 مارس 2018 وذلك في مرحلة واحدة تتضمن حصر العزب وجمع بيانات عنها. وأوضح مدير مركز الفجيرة للإحصاء الدكتور/ إبراهيم سعد بأن البرنامج تناول المهام المطلوب تنفيذها بالمسح والتعليمات التي يجب إتباعها لجهة دقة وشمولية البيانات المستوفاة والمحافظة على سريتها. ويهدف هذا المسح إلى حصر أعداد العزب ومواقعها بإمارة الفجيرة والتعرف على أعداد العاملين بها وأعداد وأنواع الحيوانات ، كما تناول البرنامج التدريبي آلية جمع البيانات من الميدان وتدريباً على كيفية استخدام الأجهزة التي ستستعمل في جمع البيانات.